​غرفة عمليات وطوارئ وقاعدة بيانات.. كيف استعدت “الري” لمواجه



07:30 ص


السبت 16 أكتوبر 2021

كتب- أحمد مسعد:

تستعد وزارة الموارد المائية والري، لاستقبال موسم الأمطار والسيول، حيث رفعت حالة الطوارئ القصوى وتنفيذ سيناريو المحاكاة في كل محافظة، وتبادل المعلومات بين جهات الوزارة المختلفة والأجهزة المعاونة.

وقال السيد شلبي، رئيس مصلحة الري، إن الوزارة تستعد لموسم السيول بتخفيض المناسيب وتطهير مخرات السيول، لاستيعاب مياه الأمطار لصرفها في مجارٍ مائية معينة، للاستفادة منها.

وأضاف شلبي في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”، أن الوزارة ستعقد غرفة عمليات في كل محافظة، للتعامل مع السيول والأمطار، مربوطة بغرفة العمليات الرئيسية بالوزارة، لافتًا إلى التنسيق التام بين كافة القطاعات، والمرور اليومي على المخرات والسيول لإزالة أي تعدي مع سرعة إنهاء أي منشآت حماية.

وأشار إلى تنفيذ أعمال حماية من مخاطر السيول بقيمة حوالي 3.520 مليار جنيه ما بين (سدود إعاقة – بحيرات صناعية – خزانات أرضية – حواجز توجيه – برابخ – معابر أيرلندية – جسور حماية)، وجاري تنفيذ 209 أعمال صناعية للحماية من مخاطر السيول بقيمة حوالي 1.010415 مليار جنيه.

وكانت وزارة الري أجرت محاكاة للتعامل مع الأمطار الغزيرة، الشهر الماضي؛ خشية تكرار سيناريو الشتاء الماضي، الذي غرقت خلاله عدد من القرى بالبحيرة والإسكندرية.

وقالت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، إن الوزارة وفرت قاعدة البيانات، للمعلومات المتعلقة بالتصميم والاستيعاب الحالي للترع والمصارف في منطقة الدلتا؛ لاستخدامها في عمل عدد من النماذج الرياضية لمحاكاة السيول؛ حتى يتسنى تحديد الأماكن الساخنة بكل محافظة، مع توفير خصائص الطبيعة الجغرافية لكل منطقة وإضافتها إلى قاعدة البيانات.

وأضافت السيد، في تصريح خاص لـ”مصراوي” أن قطاع التخطيط يمتلك مركز التنبؤات بالفيضان والأمطار، ويستخدم نظام الإنذار المبكر في تدارك أي أخطار ناجمة عن السيول أو الأمطار، والتي تتم عن طريق نظام مراقبة ومحاكاة بيستقبل صور للسحب كل ربع ساعة ويتم تحويلها إلى أمطار بطرق حسابية تعطي صورة لليوم الواحد مقدر بها كمية الأمطار على كل منطقة.



المصدر: مصراوى

Cyprus Dating European singles dating Limassol dating One more dating
Polish dating Turkish dating European casual dating Nicosia dating