وزير الأوقاف يقرر منع صلاة التهجد في المساجد


أصدر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، قرارا بمنع صلاة التهجد في المساجد، والاكتفاء بصلاة التراويح فقط، محذرا العاملين بالوزارة من مخالفة هذا القرار.

 

وأكد جمعة، في بيان، أنه سيتم إنهاء خدمة من يسمح من العاملين بالوزارة بإقامة صلاة التهجد في المساجد أو ملحقاتها أو محيطها أو يشارك في أداء صلاة التهجد في أحد هذه الأماكن المشار إليها.

 

وقال وزير الأوقاف: «صلوا صلاة التهجد في بيوتكم»، موضحا أن هذا القرار يأتي تماشيا مع تعليمات لجنة مكافحة كورونا.

وزير الأوقاف يقرر منع صلاة التهجد في المساجد

كيفية صلاة التهجد في رمضان وعدد ركعاتها

 

واضاف مفتي الجمهورية عن كيفية صلاة التهجد في رمضان وعدد ركعاتها ، قائلا إن صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم كانوا يستبشرون بالليل، فكانوا يقولون إنهم فرسان بالنهار ورهبان بالليل، وكأن وقتهم هو مجهود في خدمة العبادة، أي العمل في الأرض والسعي والكد، لأن النبي لما جاءه رجل ووجد خشونة في يده من أثر العمل قبّل النبي هذه اليد وقال: «هذه يد يحبها الله والرسول»، موضحا أن «العبادة لا تقف عند حدود الصلاة والزكاة فقط بل كل السعي، وإن من الذنوب ذنوبا لا يكفرها صلاة ولا صيام ولا حج ولكن يكفرها السعي، وبالتالي فإن العبادة فكرة عامة».

 

الفرق بين التروايح والتهجد

وتحدث مفتي الجمهورية عن  صلاة التهجد في رمضان وعدد ركعاتها، وأشار أن النبي سنّ صلاة التراويح ولما كان يصليها فخرج إلى المسجد النبوي فصلى في الليلة الأولى وفي الليلة الثانية صلى معه أناس، وكان العدد يزداد، وفي الليلة الثالثة خشي أنه لو صلى ربما فُرضت الصلاة على الأمة ولا تطيقها لذلك صلاها في بيته، ثم جاء عهد عمر بن الخطاب ووجد الناس يجتمعون حول أئمة، فجمعهم جميعا حول إمام واحد وصلى الإمام بهم التراويح، ولما رأى عمر هذا الأمر قال «نعم البدعة هذه».

 

واضاف مفتى الجمهورية أن صلاة التراويح لم تكن 8 ركعات، فقد كان المالكية يصلون 20 ركعة وبعضهم زاد إلى 36 ركعة: «لو كانت 8 ركعات لسميت صلاة الترويحتين، وعموما فإن الأمر فيه سعة كبيرة ولا ننكر على أحد أن يصليها 8 ركعات ولا ننكر أن يصليها أي شخص 4 ركعات».

وأوضح أن النبي كان يواصل الصوم فلما واصل الصحابة الصوم، قال لهم: «أنتم لستم مثلي»، أي أن هيئته البشرية ليست مثل غيره وله الخصوصية في تحمل العبادات أكثر بكثير من الصحابة ومن أمنوا به بعدهم.

اقرأ أيضا: وزير الأوقاف: ديننا لا يعرف البغي ولا الاعتداء ولا يتشوف للدماء





المصدر: بوابه اخبار اليوم

Cyprus Dating European singles dating Limassol dating One more dating
Polish dating Turkish dating European casual dating Nicosia dating