كبار العلماء: تجنبوا السلام بالأيدي والمعانقة للحماية من كورونا



أكدت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، على ضرورة تجنب المصافحة والسلام بالأيدي – والمعانقة والتقبيل من باب أولى- وذلك بناءً على ما أوصت به الجهات المختصة؛ احترازًا من الإصابة به أو نقل العدوى، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: «لا ضرر ولا ضرار».

وأوضحت هيئة كبار العلماء أن دفع الضرر عن الأنفس واجب، والعمل بالاحتياط في هذه الحال واجب كذلك، كونها تقلل من فرص الإصابة بفيروس كورونا «المهلك المميت».

وأوضحت خلال بيان للأمة الإسلامية، بشأن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، أن ذلك في ضوء ما توصلت التقارير المتتابعة من سرعة تطور وانتشار فيروس كورونا ( كوفيد 19 )، ومع اشتداد ما يسمى بالموجة الثانية، والتي تفيد بأن الخطر الحقيقي للفيروس هو في سرعة انتشاره، وشدة تأثيره، وأن المصاب به قد لا تظهر عليه أعراضه ولا يعلم أنه مصاب به، ولكنه ينشر العدوى في كل مكان ينتقل إليه.

وأكدت على ضرورة الالتزام لأن من أعظم مقاصد شريعة الإسلام الحفاظ على الأرواح والنفوس، لذا يجب شرعا التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية التي حددتها الجهات المختصة.
 

اقرأ أيضًا: حفاظا على الأرواح.. هئية كبار العلماء تصدر بيانا هاما عن «كورونا»





المصدر: بوابه اخبار اليوم

Cyprus Dating European singles dating Limassol dating One more dating
Polish dating Turkish dating European casual dating Nicosia dating