بسام راضي: بناء الإنسان المصري يتم من خلال محورين رئيسين الصحة والتعليم.. الرئيس مهتم بالارتقاء بمنظومة التعليم والشراكة مع الجامعات الدولية



أكد السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن رؤية مصر 2030 تعتمد على بناء الإنسان المصري مشيرا إلى أن التاريخ الخاص بنخبة الأمم والدول التى نهضت اهتمت بالتطور والبناء مؤكدا أن محور الإنسان وبناءه هو الأساس.
اضافة اعلان

وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن بناء الإنسان المصري يتم من خلال محورين رئيسين هما الصحة والتعليم.

وقال السفير بسام راضي خلال حوار إذاعي لراديو مصر أجرته الزميلة وفاء شهبور أن التعيم يشمل كافة المراحل  سواء ما قبل الجامعي – التعليم الأساسي –  والجامعى.

وبشأن افتتاح الجامعة المصرية اليابانية أكد السفير بسام راضي أن الدولة تعمل على توفير تعليم تكنولوجي يقدم خدمات تعليمية وتدريبية متكاملة ذات جودة مناظرة لنظم الجودة العالمية وبما يسمح بإعداد خريج قادر على المنافسة فى أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.

وأكد السفير بسام راضي ان الجامعة المصرية اليابانية هى الأولى من نوعها خارج القطر الياباني عن طريق الشراكة حيث تم تم توقيع الاتفاقية الثنائية لإنشاء الجامعة بين حكومتي مصر واليابان في مارس 2009، حيث بدأت الدراسة في مرحلة الدراسات العليا في ثمانية برامج هندسية فى فبراير 2010، وقد تخرج قرابة الـ 263 طالب ماجستير ودكتوراه من الجامعة حتي الآن، كما يعمل معظمهم كأعضاء هيئة تدريس في الجامعات الحكومية والمراكز البحثية المصرية.

وأوضح متحدث الرئاسة أن الجامعات اليابانية الشريكة للجامعة المصرية اليابانية تساهم في تقديم نحو مائة (100) أستاذ زائر على مدار العام الأكاديمي، بواقع 1400 يوم عمل / سنويًّا؛ بالإضافة إلى عشرة خبراء دائمي العمل بالجامعة، حيث تعتبر الجامعة نموذجًا ومثالًا يحتذى به في التعليم الدولي

وشدد السفير بسام راضي على دور مصر المحوري فى المنطقة وافريقيا مشيرا إلى أن من أهداف الجامعة اليابانية خدمة التنمية البشرية في مصر والمنطقة العربية وأفريقيا فضلا عن جذب الشركات والهيئات اليابانية للتعاون معها بحثيا واستخدام إمكانات هذه الشركات في التدريب ونقل التكنولوجيات الجديدة وأساليب العمل المتطورة إلى مصر.

وأكد السفير بسام راضي على إهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بشكل كبير بتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات وإنشاء الجامعات الأهلية والحكومية للمساعدة على الارتقاء بمنظومة التعليم الجامعى والشراكة بين الجامعات المصرية وبين الجامعات الدولية.

وتابع متحدث الرئاسة أن جامعات الملك سلمان والجلالة والعلمين الجديدة وغيرها من الجامعات الأهلية تقدم مستوى تعليميا راقيا للطلبة وتوفر مصاريف السفر والإغتراب لعدد كبير من المصريين الدارسين بالخارج.
 



المصدر: بوابه فيتو