نورا المطيري: مصر والسعودية والإمارات يتصدون بحزم للأحلام التركية في المنطقة ‏



قالت نورا المطيري، الكاتبة والباحثة ، أن الإرادة العربية متوحدة ضد الطغيان العثماني، الذي يحاول التمدد من سوريا إلى ليبيا.‏

اضافة اعلان
وأشارت المطيري إلى أن مصر ومعها الإمارات والسعودية ودول أخرى، تقف بحزم في مواجهة الخطط التركية التي تآمرت مع ‏الإخوان لتمرير مشروعها التوسعي في الإقليم، وتحاول الآن السيطرة على منابع النفط الليبية.‏

وأوضحت الباحثة أن الإرادة العربية، تتصدى في تحالف غير معلن، لأحلام الرئيس التركي أردوغان، وبدأت العمل على تحجيمها ‏ودفعها سياسياً ودبلوماسياً للتراجع إلى ما قبل خطوط التماس، ولها الآن الكلمة الفصل في التلويح بالاستعداد الكامل للاشتباك إذا ‏اقتضى الأمر.‏

واختتمت: لم يتوقع الأتراك خلال اللقاءات في الغرف السرية وتخطيطهم للتآمر على ليبيا، أن يواجهوا اليد العربية الحاسمة التي لم ‏تهدد بقدر ما تشير إلى الحدود العليا والدنيا المسموحة والممنوعة، ولهذا وجدت تركيا نفسها في عزلة مرة أخرى، بعد أن حظي ‏المشروع العربي بالدعم الدولي، على حد قولها . ‏

 



المصدر: بوابه فيتو