جاجوار تطور شاشات اللمس بسياراتها لتقليل انتشار فيروس كورونا



تعاونت جاجوار لاند روفر، مع جامعة كامبريدج البريطانية، في إنتاج شاشة لمس لا تحتاج إلى اللمس؛ بهدف تقليل انتشار فيروس كورونا وتقليل تشتيت انتباه السائق إلى أدنى مستوى.

 

ولكن شركة صناعة السيارات الفارهة جاجوار لاند روفر البريطانية تقدم حلًا يمكن أن يتم تقديمه عاجلًا وليس آجلًا في سياراتها الصالون والسيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي.

 

تعرف عن أهمية زر Hold أثناء القيادة العنيفة للسيارة

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية تستخدم التقنية الجديدة التي تم تسجيل براءة اختراعها الذكاء الاصطناعي ووحدات الاستشعار للتنبؤ بما يستهدفه المستخدم على الشاشة وهو ما يلغي الحاجة إلى لمس الشاشة بالفعل لتنفيذ المهام.

 

ويمكن لوحدات الاستشعار تتبع الإيماءات وحركة العين لاكتشاف ما ينظر إليه المستخدم وتسريع معدل التواصل مع الشاشة ويمكن للتكنولوجيا الجديدة التي تطورها جاجوار التحكم في كل شيء على شاشة السيارة من تحديد درجة الحرارة حتى ضبط إعدادات نظام الترفيه ونظام الملاحة. في الوقت نفسه فإن التقنية الجديدة ستقلل صعوبة التعامل مع شاشة اللمس أثناء السير على طرق غير ممهدة.

تقلل الجهد والوقت الذي يبذله السائق في التعامل مع شاشة اللمس بنسبة 50%، وبالتالي ستحسن معدل الأمان والسلامة للسائق أثناء القيادة ولم يتضح حتى الآن متى سيتم استخدام الشاشات التي لا تحتاج إلى اللمس في السيارات أو المتاجر وتعتبر هذه التكنولوجيا جزءًا من إستراتيجية جاجوار لاند روفر المعروفة باسم “المسافة صفر” التي تستهدف جعل سيارات الشركة أكثر أمانًا وأقل تلويثًا للبيئة من خلال الوصول إلى معدل صفر عوادم وصفر حوادث وصفر ازدحام مروري.



المصدر: بوابه فيتو