بوابة فيتو | فؤاد حداد يكتب: مسحراتي العيد



ابتدع فؤاد حداد قالبًا شعريًا خاصًا به لكتابة حلقات المسحراتي وهذا اللون من الفن يتكون من خمسة مقاطع يبدأها بمذهب ثابت فى جميع النصوص وفي ذاكرة الناس أيضًا بعد أن تنفذ من آذانهم إلى قلوبهم بلحن وأداء الشيخ سيد مكاوي.

 

ولم يكتفِ فؤاد حداد بالكتابة عن مسحراتي رمضان لإيقاظ النائمين لتناول طعام السحور بل امتدت كلماته إلى كعك العيد من خلال مجموعته المسحراتى فكتب يقول: “اصحى يا نايم وحد الدايم.. وقول نويت بكره إن حييت.. الشهر صايم والفجر قايم.. اصحى يا نايم وحد الرزاق.. رمضان كريم.. مسحراتي منقراطى خالاتى عماتى سيداتى على تل عجوة ودقيق وعسل وسمن ولا مجلس الأمن سهرانين ، لت وعجن ويبنوا الهرم.. قالت حماة المحترم يا كعك يا سيد الكرم ، نبطلك دا فى المشمش ، يا بت قومى وفرفشى ، لا تجوشى ولا تخشى احمى الفرن واستحمشى اشى واشى.. تلاقيه مشى اشى نغبشى واشى حبشى ، واشى دندشى واشى انقشى واشى ينحشى واشى رشرشى سكر عليه.. بركة إيديا فرحة عينيا.. قال إيه وإيه وإيه.. المشى طاب له والدق على طبلة ، ناس كانوا قبله قالوا فى الأمثال.. الرجل تدب مطرح ما تحب وأنا صنعتى مسحراتى فى البلد جوال.. حبيت ودبيت كما العاشق ليالى طوال.. وكل شبر وحتة من بلدى حتة من كبدى حتة من موال”. 

اخبار ماسبيرو.. ليلة العيد في المسحراتي بالإذاعة الليلة

قال واحد اثنين ثلاثة واللى كان فى الجرن ، كله انفتل وانشال وراح الفرن.. عينى على رصه راحت ولا رصة جات ، عمال أتسحر وأنا ماشى ورا الصاجات.



المصدر: بوابه فيتو